عاجل

تقرأ الآن:

عوائق في وجه المراقبين الدوليين في سوريا للتحقق من مجزرة "القبير"


سوريا

عوائق في وجه المراقبين الدوليين في سوريا للتحقق من مجزرة "القبير"

حمص تتعرض لقصف القوات النظامية السورية مجددا بحسب هذا الفيديو الذي بثه نشطاء سوريون على الانترنت.

وخلال أقل من أسبوعين من ارتكاب النظام السوري مجزرة الحولة في هذه المحافظة، نفذت القوات النظامية مجزرة أخرى في مزرعة القبير في محافظة حماه، قتل خلالها حوالي ثمانين مدنيا من بينهم نساء وأطفال بحسب نشطاء في المعارضة.

ويقول أحد الأهالي ان القوات النظامية حاصرت القرية بدباباتها قبل الشروع في قصفها، وإن عناصر ممن يعرفون “بالشبيحة“، دخلوا القرية ليجهزوا على عشرات المدنيين، إلا أن النظام السوري ينكر ذلك.

من جانبه يقول رئيس بعثة المراقبين الدوليين الى سوريا “روبرت مود” إن المراقبين يسعون للدخول الى مزرعة القبير للتحقق من الوقائع ميدانيا، مبينا أن عناصر البعثة يواجهون عوائق للوصول الى القرية اذ يجري توقيفهم عند حواجز تابعة للجيش السوري.