عاجل

تنطلق كاس الامم الاوروبية بالتزامن مع أزمة تعصف بالعديد من البلدان الاوروبية لا سيما تلك التي فازت بهذه البطولة: أي إسبانيا واليونان. والمردود المالي لهذه البطولة سينحصر على بلدين أحدهما من خارج الاتحاد النقدي لاوروبا. فبولندا تعول على هذه البطولة لتحسين أرقام النمو لهذا العام. فيما أوكرانيا لا تبدو في وضع إقتصادي صعب، فيما يؤكد المحللون أن الفوائد التي ستجنيها كييف من خلال هذه البطولة لا ترقى إلى حجم الاموال التي تم صرفها لتنظيم الحدث والتي تخطت المليارات الثمان من العملة الزرقاء. ويبقى تعويل البلدين على السنوات المقبلة لاعتبار أن النجاح من وراء هذا الحدث سيكون على المدى البعيد في المجالين الرياضي والاقتصادي.

بدأت أسواق وول ستريت تداولاتها في بورصة وول ستريت ليوم الجمعة في تداولات ما قبل نهاية الاسبوع على ترلااجع بسبب المخاوف التي تخيم على الأسواق من احتمال تراجع معدلات النمو العالمية خلال العام الجاري.