عاجل

أثارت الهتافات العنصرية التي صدرت بحق بعض لاعبي المنتخب الهولندي خلال الحصة التدريبة للفريق بمدينة كراكوفا البولندية زوبعة كبيرة قبيل انطلاق اليورو مما أدى إلى تدخل الهيئة المنظمة لهذه البطولة لتهدئة الأمر.

“ هذه الحصة التدريبة حضرها أكثر من عشرين ألف متفرج بولندي، كلهم تجاوبوا مع اللاعبين الهولنديين، ولا نملك لحد الآن دليلا قاطعا حول ما صدر من بعض هؤلاء المناصرين من هتافات عنصرية، كل ما نعرفه هو أن منهم من ارتدى قمصانا كتبت عليها عبارات معادية لهذا اليورو، المجموعة الصغيرة التي تسببت في هذه الحادثة اختفت وسط الجماهير الغفيرة التي حضرت تدريبات المنتخب الهولندي، نحن لا نتسامح مع مثل هذه التجاوزات” يقول ميكولاج بيوتروسكي، المتحدث بإسم الهيئة المنظمة لليورو.

يحدث هذا في الوقت الذي تعهد فيه رئيس الوزراء البولندي دونالد توسك بضمان الأمن وشجب السلوكات العنصرية في الملاعب طيلة هذا اليورو خلال وجبة عشاء أقيمت في منزل جون غودسن النائب البولندي ذو الأصول النيجيرية.