عاجل

تقرأ الآن:

ليولوكا أورلاندو: يجب إنقاذ مدينة باليرمو من عصابات المافيا


العالم

ليولوكا أورلاندو: يجب إنقاذ مدينة باليرمو من عصابات المافيا

ليولوكا أورلاندو هو عمدة مدينة باليرمو الايطالية، تم إنتخابه للمرة الثالثة على رأس المدينة في الانتخابات المحلية الأخيرة أين تحصل على اثنين وسبعين بالمئة من الأصوات، ليولوكا أورلاندو في حواره مع قناة يورونيوز أكد على ضروروة إنقاذ مدينته من الأزمة المالية وجرائم عصابات المافيا.

ليولوكا أورلاندو:“لدي الكثير من الطاقة، أريد ان أكتب صفحة جديدة في تاريخ هذه المدينة”
يورونيوز:كيف تفسرون نجاحكم؟

ليولوكا اورلاندو:“أعتقد أن المواطنين يحترمون ما قمت به من أجل هذه المدينة، حان الوقت لإعطاء الفرصة للمواطن ليتحدث عن مشاكله ونحن نجد الحلول لها، إنه من المهم جدا أن أكون هنا في هذا الوقت بالتحديد لانقاذ مدينتي”

يورونيوز:لقد تعثر الحزب الأول في الانتخابات المحلية الأخيرة، ماذا يعني ذلك بالنسبة لايطاليا؟

ليولوكا أورلاندو:“التعثر كان لجميع الاحزاب وليس فقط للحزب الأول، بالنسبة للحزب الذي أنتمي اليه حزب ايطاليا القيم، تحصل على أحدى عشر بالمئة من الأصوات فقط، حزب برلسكوني تحصل على ثمانية الى تسعة بالمئة من الأصوات فقط، هناك أزمة سياسية حقيقية، الأحزاب غير قادرة على فهم التطلعات الحقيقية للمواطن.”

يورونيوز: باليرمو مدينة الأمل و مدينة المافيا، عشرون عاما بعد مقتل قاضي التحقيق المعادي للمافيا جيوفاني فلاكون، الحكومة قررت اجراء مفاوضات مع المافيا، هل تعتقدون أن هذه المحادثات لازالت مستمرة؟

ليولوكا أورلاندو:“نأمل في أن تكون لنا مفاوضات مع المافيا، نحن لم نتواصل مع العصابات بعد مقتل قاضي التحقيق جيوفاني فلاكون، عمدة المدينة السابق لم يشأ التفاوض مع المافيا، لكن مع مرور الوقت وارتفاع مستمر في الجريمة وضغط المواطنين هنا في باليرمو، المدينة قررت محاربة المافيا باسم العدالة و القانون، اضطررنا لفتح قنوات الحوار مع العصابات التي كانت هي أيضا مجبرة على التفاوض معنا، أنا اقول دائما أن التفاوض مع المافيا يأتي في اطار محاربة ايطاليا لهذه العصابات.”

يورونيوز: في وقت سابق كان المجتمع الصقلي يعتبر ما تقوم به عصابات المافيا مشروعا نوعا ما، كيف لنا ان ننجح في محاربة المافيا؟

ليولوكا اورلاندو:“يمكننا اليوم محاربة المافيا بأقل الخسائر، أتكلم على الخسائر البشرية لان المافيا تقتل اليوم القليل فقط مقارنة بوقت سابق، لكن الأمور لا تزال معقدة وجد صعبة. عصابات المافيا لاتريد أن تتم مراقبة الحدود، كما تفضل أن تكون هناك أزمة مالية خانقة في المدينة فهذا في صالحها، يجب على الدولة مراقبة الأموال بطريقة فعالة، البنوك مثلا تقدم لنا أموالا لشراء السكن أو لاقامة مؤسسة، لكنها لن توضح لنا مصدر هذه الاموال أو بأية طريقة تم الحصول عليها، لذلك انا أركز على ضروروة مراقبة الاموال.”

يورونيوز: لماذا لا يقدم السياسي استقالته، ان تم التحقيق معه في قضية ما، في أوروبا مثلا مشكلة في مذكرة الدكتوراه، السياسي قدم استقالته بسهولة؟

ليولوكا اورلاندو:“لهذا ايطاليا ليست في نفس الطريق مع بعض الدول الاوروبية، اعتقد أننا نفتقد لبعض التحضر هنا، اعطيك مثالا:سياسي ما فتح معه تحقيق حول علاقاته المشبوهة مع عصابات المافيا، في ايطاليا السياسي بدل ان يقدم استقالته، يقدم تصريحات للقنوات الفضائية يقول:” نعم لدي علاقات مع هذه العصابات، لكن لم أقم بأية جريمة، العدالة ستقوم بعملها“بمعنى أن ثقته كبيرة في العدالة، انا اقول إن على السياسي هنا أن يقدم استقالته وما عليه الا العودة الى منزله، دستورنا لا يفرض علينا القيام بجرائم بل يفرض علينا الانضباط واحترام القانون، في ايطاليا نفتقد الى قانون اخلاقيات الأحزاب، انا أشعر بالخجل الشديد عندما أتحدث عن هذا، عندما كنت نائبا في البرلمان قدمت مشروع قانون يتمثل في فصل نواب البرلمان الذين تمت ادانتهم في جرائم مختلفة، نحن بأمس الحاجة لهذا القانون.”

في عام ألف وتسعمائة وستة وتسعين تم التحقيق معكم لأن أحد أفراد المافيا أكد بأنكم تلقيتم المال من عصابات الجريمة؟

ليولوكا اورلاندو:لا أبدا

يورونيوز: في حياتكم السياسية، هل كانت لكم اتصالات مع أفراد من عصابات المافيا؟

ليولوكا اورلاندو:“أولا وقبل كل شيء لم يكن لدي أي اتصال مع عصابات المافيا، ثانيا في بداية حياتي السياسية قلتها وبكل صراحة أنني لست بحاجة لعلاقات مع هذه المجموعات، لهذا المافيا لا تتجرأ للاقتراب مني. عندما تم انتخابي لأول مرة كعمدة لمدينة باليرمو، قمت بانشاء محكمة أولا بونكر، تحضيرا لمحاكمة كبيرة لعصابات المافيا، تاريخي كسياسي يفرض على المافيا الابتعاد عني، هذا لا يعني طبعا انها لم تحاول الاقتراب مني والحصول على بعض الامتيازات.”

يورونيوز: هل حصل هذا؟

ليولوكا اورلاندو:” نعم، لكن أنا اتصرف مع هؤلاء الأشخاص بطريقة بسيطة جدا، أنني اقوم بالغاء العقود التي يتعاملون بها مع المدينة، عندما أكتشف أنهم ينتمون الى مجموعات المافيا.”

قناة يورونيوز:باليرمو مدينة الأمل ومدينة المافيا، كيف تتوقعون مستقبل مدينتكم؟

ليولوكا أورلاندو:“أريد أن تعود باليرمو الى مواطنيها، سأقدم كل ما بوسعي لمساعدة مدينتي، سأقدم لها يد العون بفضل اتصالاتي الاقتصادية والثقافية كذلك اتصالاتي الوطنية و الدولية، أنا اريد ان تكون مدينة باليرمو في الواجهة، منذ سنوات عديدة والمدينة غائبة كلية عن كل الأحداث المهمة، كما أن الجريمة إتخذت بها منعرجا خطيرا، لا أريد أن يتحدث الناس فقط عن باليرمو في مجال عصابات المافيا، أريد أن يتحدثوا عنها في مجال المبادرات الكبيرة و المفيدة لها على جميع المستويات.”