عاجل

عاجل

الفلسطيني الأسير محمود السرسك يضرب عن الطعام لليوم 86

تقرأ الآن:

الفلسطيني الأسير محمود السرسك يضرب عن الطعام لليوم 86

حجم النص Aa Aa

لليوم السادس والثمانين يدخل الفلسطيني محمود السرسك في اضراب عن الطعام، احتجاجا على اعتقاله من جانب اسرائيل دون محاكمة منذ ثلاث سنوات، على خلفية الاشتباه أنه مقاتل… لاغير، وهو ما ينفيه محمود.

وكان محمود لاعب كرة القدم الواعد في رفح وفي الفريق الوطني الفلسطيني، كما يراه أصدقاؤه، غادر غزة للعب في الضفة الغربية على أمل الاحتراف، لكن السلطات الاسرائيلية اعتقلته، وظلت تجدد فترة اعتقاله كل ستة أشهر، تحت عنوان الاعتقال الاداري.

أيام اعتقال محمود كانت جسدت المرارة في حياة والدته، التي لم تعد تستسيغ اكلا أو شربا، وهي تقول: “لم نلتق به بالمرة. تصلنا أخباره عن طريق المحامين، هذا كل شيء…لقد كان مغرما بالرياضة، فمثلا عندما اذا طلبنا منه الذهاب الى السوق، كان يرفض، ويقول انه يريد الذهاب للعب مباراة أو المشاركة في حصة تدريبية لكرة القدم، لقد كان عالم الكرة حياته”.

في الأثناء تواصلت الاحتجاجات في الأراضي الفلسطينية للمطالبة بإطلاق سراح محمود.
ويحذر نشطاء حقوقيون من تدهور حالة الأسير الصحية بعد أن زاروه في السجن، وقد فقد من وزنه الكثير، وأصبح يتلقى حقنا من الاملاح، لمقاومة الألم والوهن، وضعف البصر.

في هذا الصدد تقول “أنات ليتفين” العضو في المنظمة الاسرائيلية للأطباء الحقوقيين
إنه تخشى ألا تكون السلطات الاسرائيلية قادرة على توفير الرعاية الصحية الضرورية لمحمود، إذا ألمت به حالة طارئة، مثل أزمة قلبية، وهو أمر ممكن جدا خلال اضراب عن الطعام طوال مدة كهذه، على حد قولها.

ويقاسم معاناة محمود ذاتها الفلسطيني أكرم رخاوي، المضرب بدوره عن الطعام منذ واحد وسيتن يوما، اعتقلتهما السلطات الاسرائيلية وغيره، واعتقلت معهم أحلامهم.