عاجل

أعلنت المجموعة الأوروبية أنها ستعقد اجتماعاً في وقت لاحق من هذا اليوم لمناقشة خطط انقاذ البنوك الاسبانية المتعثرة ياتي ذلك في الوقت الذي أعلن فيه صندوق النقد الدولي أن مراجعته للنظام المالي الاسباني أظهرت أن مصارف
البلاد تحتاج لنحو 40 مليار يورو ما يعادل 51مليار دولار.
في حين حذرت وكالة موديز للتصنيف الائتماني من أن خروج اليونان من منطقة اليورو وعمليات ضخ مالي خارجية لأسبانيا ستدفع لمراجعة التصنيف الائتماني لمنطقة اليورو بأكملها.
وأشارت الوكالة الى أن المشكلات المصرفية في أسبانيا هي موضوع داخلي له تأثير محدود على دول منطقة اليورو الأخرى باستثناء إيطاليا.
 
ومن المقرر عقد اجتماع  خاص للجنة وزراء مالية منطقة اليورو السبت ،حيث يتوقع أن تطالب أسبانيا بحزمة إنقاذ مالي لبنوكها.
 
المحلل الاقتصادي ديفيد جونز يقول :“أعتقد أن المشكلة هي أكبر بكثير من المبلغ الذين تحدثوا عنه في صندق النقد الدولي المشكلة هي في كل القطاع المصرفي في إسبانيا، التي لديها  الكثير من الديون وهذه مشكلة كبيرة ولا اعتقد انه سيكون هناك حل على المدى المتوسط ​​لهذه الأزمة عن الاسبانية.
 
التطورات الاخيرة في كل من اسبانيا واليونان قد تؤدي الى اتخاذ  اجراءات بشأن تصنيفات الكثير من دول منطقة اليورو“،وفي حال خرجت اليونان من منطقة اليورو فان مودز قد تعيد تقييم” درجات دول هذه المنطقة ذات التصنيفات الممتازة حاليا مثل المانيا وفرنسا