عاجل

المهرجان الدولي للرقص: الرقص لغة تواصل بين الشباب

تقرأ الآن:

المهرجان الدولي للرقص: الرقص لغة تواصل بين الشباب

حجم النص Aa Aa

مراسلة يورونيوز:مدينة بوسان في كوريا الجنوبية تحتضن الدورة الثامنة
للمهرجان الدولي للرقص، المشاركون هنا أتوا من دول مختلفة، كلهم اجتمعوا على شاطيء هيؤونداي للتواصل الفني.

كيم هين:“الماء له قدرة كسر الحواجز،و له القدرة على تخطي الحواجز اللغوية و الايديولوجية الموجودة بين الشباب، لهذا مهرجان بوسان الدولي للرقص ركز بالدرجة الاولى على ضرورة التواصل الفنى والثقافى وكذلك الاجتماعي لمختلف فئات الشباب المشارك.”
مصممة الرقص والراقصة الانجليزية كارولين فين قدمت في المهرجان عرضا بعنوان “ بجانبي” بالاضافة الى عرضها برنادات، الراقصة حاولت اعداد كعكة على خشبة المسرح. كعكة ترمز الى نضال المرأة التي تعاني من اضطرابات نفسية.

كارولين فين:“العرض يتعلق بما يحدث عندما نحاول بصعوبة القيام بأشياء على الوجه الصحيح لكن قوى أخرى خارجية تجعل تللك الأشياء خاطئة، كل الاصوات التي نستمع عليها أجسدها في تلك الانقطاعات، في العرض الأصوات هي التي تدمر كل شيء.”

كارولين فين:“لدي شعور بأن الاخرين يريدون فهم ومعرفة ما أقدمه على خشبة المسرح، انني اقدم أعمالا مختلفة جدا عن التي تعودنا أن نراها في السابق، الجمهور يريد رؤية الأعمال الفنية التي تتطلب التفكير وحب المعرفة.”

في المهرجان استمتع الجمهور أيضا بعرض فرقة دونغري اك شوم والتي تقدم رقصات فنية من التراث الثقافي التقليدي لمدينة بوسان. نجم البالي في كوريا الجنوبية كيم يونغيول قدم هو الاخر أخر عروضه الفنية، العرض يحمل عنوان :” من اجل الشيء الذي..“، حاول الراقص من خلال عرضه هذا أن يبرز مدى تطور الفن الكلاسيكي.

كيم يونغيول:” أرتدي لباسي الخاص و نظاراتي السوداء وأرقص لمدة 16 دقيقة، انني لا أرى شيئا لكنني طيلة العرض أحافظ على توازني و على رقصاتي بطريقة صحيحة، هذا العرض يمثل ذلك الامل الذي يجب ان يحافظ عليه الفنان و لو في أصعب الظروف.”
يعتبر المهرجان فرصة للتبادل الفني بين الراقصين و الجمهور و كذلك بين المختصين في هذا المجال والطلاب الجدد. نيل اريميا هومصمم للرقص، يدير حاليا مؤسسة تهتم بتدريب المواهب الشابة في هذا المجال.
نيل ايريميا:“يمكن ان نتواصل من خلال الرقص فهو لغة عالمية، الراقص يجب ان ينقل رسائل حب وسلام من خلال رقصاته، ويجب أن يجد المتعة التامة في تقديمها.”
نيل اريميا:“الناس هنا في كوريا لهم الكثير من النظام والانضباط في حياتهم اليومية ، انني أحاول تدريس الطلاب كيفية المحافظة على الجانب الكلاسيكي باضافة القليل من العصرنة.”
جمهور مهرجان بوسان الدولي للرقص استمتع أيضا برقصات مختلفة تحمل رسائل المحبة و السلام بين الدول المشاركة.