عاجل

أول اختبار صعب لكل من إنكلترا و فرنسا في هذا اليورو آل إذا إلى التعادل الإيجابي .

الهدف الأول في هذه المباراة كان لصالح الأسود الثلاثة الإنكليزية في الدقيقة الثلاثين على إثر تنفيذ كرة ثابتة من القائد ستيفان جيرارد.

لاعب الوسط الفرنسي ألو ديارا الذي كان في متابعة الكرة أخفق في الصد مفسحا المجال أمام جوليون لاسكوت الذي حوّلها إلى هدف برأسية مركّزة هزّت شباك الحارس الفرسي هوجو لوريس.

هدف التعادل للديوك الفرنسية جاء بعد تسع دقائق عن الهدف الإنكليزي إثر هجمة جماعية منسقة خاضها فلوران مالودا الذي مرّرها لباتريس إيفرا و الذي مرّرها بدوره إلى فرانك ريبيري.

هذا الأخير وجد زميله سمير ناصري الذي لم يكن أمامه أي مدافع من الفريق الخصم بحيث باغت الحارس الإنكليزي جو هارت بقذفة محكمة أسكن بها الكرة في الركن الأيمن من المرمى.

السيطرة في هذه المباراة التي احتضنها ملعب دوباس أرينا بدوناتسك كانت للزرق الذين لم يتفوقوا في مبارياتهم الإفتتاحية ضمن اليورو منذ ألفين وأربعة.