عاجل

تقرأ الآن:

اليسار الفرنسي يحسم الدورة الانتخابية الاولى لصالحه


فرنسا

اليسار الفرنسي يحسم الدورة الانتخابية الاولى لصالحه

بات الرئيس الفرنسي الاشتراكي فرنسوا هولاند ومن خلفه اليسار الفرنسي بمختلف أطيافه في موقع متقدم نحو الفوز بغالبية مطلقة في الجمعية الوطنية في 17 حزيران/يونيو الجاري بعد النجاح الذي حققه اليسار يوم الاحد في الدورة الاولى من الانتخابات التشريعية.
 
الارقام الاولية تعطي اليسار بين 280 و330 مقعداً،  فيما اليمين بين 210 و263 باستثناء أقصى اليمين. 
وكان هولاند الذي انتخب رئيساً لفرنسا الشهر الماضي طالب الفرنسيين بمنح حزبه أغلبية فى الجمعية الوطنية لتسهيل مهمته فى تنفيذ وعوده الانتخابية . كما دعا الفرنسيين إلى عدم الاطمئنان لنتائج الدورة الأولى مؤكداً أن النتيجة لن تحسم إلا بعد صدور نتائج الدورة الثانية.
 
من جهة ثانية، خرج حزب التجمع من اجل حركة شعبية من الانتخابات الفرنسية بخسارة أعادته إلى صف المعارضة وربما المعارضة التي لا تمتلك معادلة قلب الموازين في قبة البرلمان. لا سيما وأن العلاقة لا تبدو مبشرة مع ثاني كتلة في اليمين أي حزب الجبهة الوطنية الذي تقوده مارين لوبن. 
لوبن، وبعد شهر على تحقيقها نتيجة قوية لليمين المتطرف الفرنسي في الانتخابات الرئاسية، اعلنت تأكيدها أن حزبها بات ثالث قوة سياسية في فرنسا. كما انتقدت النظام الانتخابي الذي اعتبرته غير ديمقراطي وهو السبب الاساسي لتغييب حزبها عن المشهد الفرنسي لأكثر من ربع قرن داعية أنصارها للاقتراع بكثافة في الدورة الثانية.