عاجل

تقرأ الآن:

اليمين الفرنسي: تراجع "التجمع" و"الجبهة" تعزز مكانتها


فرنسا

اليمين الفرنسي: تراجع "التجمع" و"الجبهة" تعزز مكانتها

بكل المعايير خرج حزب التجمع من اجل حركة شعبية من الانتخابات الفرنسية بخسارة أعادته إلى صف المعارضة وربما المعارضة التي لا تمتلك معادلة قلب الموازين في قبة البرلمان. لا سيما وأن العلاقة لا تبدو مبشرة مع ثاني كتلة في اليمين أي حزب الجبهة الوطنية الذي تقوده مارين لوبن. حيث أكد جان فرنسوا كوبي زعيم التجمع من اجل حركة شعبية مرة جديدة مساء أمس انه لن يكون هناك من تحالف مع الجبهة الوطنية من الناحية الانتخابية، على الرغم من تكتل قوى اليسار تحت راية الاشتراكيين.

من جهتها مارين لوبن، وبعد شهر على تحقيقها نتيجة قوية لليمين المتطرف الفرنسي في الانتخابات الرئاسية ثبتت تقدمها في الانتخابات التشريعية ومحققة رهانها الشخصي باخراجها زعيم جبهة اليسار جان لوك ميلانشون.

واعلنت رئيسة الجبهة الوطنية تأكيدها أن حزبها بات ثالث قوة سياسية في فرنسا. كما انتقدت النظام الانتخابي الذي اعتبرته غير ديمقراطي داعية أنصارها للاقتراع بكثافة في الدورة الثانية.