عاجل

تقرأ الآن:

المستثمرون يشككون بالمساعدات المقررة لأسبانيا


مال وأعمال

المستثمرون يشككون بالمساعدات المقررة لأسبانيا

ردود الفعل على خطة انقاذ إسبانيا انتقلت من النشوة إلى الواقعية في الأسواق المالية الإسبانية. أسهم المصارف الإسبانية اغلقت على ارتفاع. لكن السباق على شراء الأسهم تباطأ خلال اليوم. المئة مليار يورو المؤمنة من منطقة اليورو ستمكن إسبانيا من إنقاذ مصارفها المستدينة، لكن الشكوك ستستمر على المدى البعيد.

المصارف الإسبانية تحتاج إلى مساعدات تتراوح بين سبعة وثلاثين وثمانين مليار يورو. مشكلتها الأساسية هي أصولها العقارية السامة.

الحكومة المحافظة أمرت المصارف بزيادة إحتياطها بما يعادل خمسة وأربعين بالمئة من ديونها السيئة، لكن بعض المصارف لا تقدر على ذلك.

المحللون ينصحون مدريد بتجميع الأصول السيئة في مصرف متأزم لمعالجة موازنة النظام المالي. إضافة إلى ذلك، فإن القروض الأوروبية ستزيد من دين إسبانيا العام، ما سيصعب عملية التمويل العام. قد تنتهي مدريد بالاقتراض من المصارف التي تحاول هي إنقاذها.
خلال عام، تضاعفت ديون المصارف العام. كل هذه الشكوك، تقف في وجه ثقة المستثمرين.