عاجل

رغم وضع صحي حرج قدم الرئيس الفينزويلي “هوغو شافيز” ترشيحه للانتخابات الرئاسية، التي ستجري في شهر تشرين الأول، أكتوبر المقبل، من أجل ولاية جديدة تدوم سبع سنوات، قد تمدد بقاءه وحزبه الاتحاد الاشتراكي عشرين سنة في السلطة.

وتشير استطلاعات الرأي الى تقدم شافيز الذي يحظى بالشعبية، لكن الاشاعات تروج على أنه على أبواب الموت، بعد أن خضع لعمليات جراحية السنة الماضية، جراء اصابته بمرض السرطان.

ولدى خروجه من مقر المجلس الوطني الانتخابي في العاصمة كاراكاس قدم شافيز خطابا مطولا، استنهض خلاله همم مؤيديه.

وسيواجه شافيز في الانتخابات لأول مرة مرشحا واحدا للمعارضة، هو “هنريكي كابريلس رادونسكي”.

ويأمل “رادونسكي” في تعويض قيادة شافيز الاشتراكية، على منوال البرازيل التي توازن بين تحرير المؤسسات، والبرامج الاشتراكية.