عاجل

تقرأ الآن:

رفيقة الرئيس الفرنسي توجه ضربة لرفيقته السابقة و أم أبنائه


فرنسا

رفيقة الرئيس الفرنسي توجه ضربة لرفيقته السابقة و أم أبنائه

بشكل مفاجئ تدخلت رفيقة الرئيس الفرنسي وسيدة فرنسا الأولى في الحياة السياسية معلنة دعمها لمنافس سيغولين روايال في الانتخابات التشريعية، موجهة بذلك طعنة أنثوية لشريكة حياة الرئيس الفرنسي، فرنسوا هولاند السابقة وأم أبنائه الأربعة.

ففي تغريدة من اثنتين وعشرين كلمة على موقع تويتر كان لها وقع القنبلة أيدت، فاليري تريرفيلر، الإشتراكي المنشق، أوليفييه فالورني الذي حل ثانيا في لا روشيل غربي فرنسا، و الذي قد يخرج سيغولين روايال من الجولة الثانية المقررة الأحد القادم.

كريستوفر بيركتون، أستاذ مساعد في العلاقات الدولية في معهد الدراسات السياسية بباريس يقول: “ أعتقد أن هذه أول سقطة كبيرة لحملة هولاند، حيث يجري مقارنتها بأول سقطة واجهت ساركوزي في بداية رئاسته، حينما تناول وجبة في أحد المطاعم الفاخرة. إنه من السهل المبالغة في هذا، و هي تطرح أسئلة أكثر صعوبة عن العلاقة بين وسائل الإعلام الفرنسية و المؤسسة السياسية”

و بتوجيه هذه الطعنة لسيغولين رويال تكون فاليري تريرفيلر، و هي صحفية، قد فعلت ما يمكن اعتباره تجاوزا، إذ خرجت عن التحفظ المفروض للسيدة الأولى بالتدخل في الحقل السياسي.

و تأتي خرجة رفيقة الرئيس الفرنسي في الوقت الذي أطلقت فيه إدارة الحزب الإشتراكي و هولاند عملية انقاذ للمرشحة السابقة للرئاسة الفرنسية في انتخابات عام 2007.

كما حصلت سيغولين روايال على دعم زعيمة الحزب الإشتراكي، مارتن أوبري، التي توجهت إلى لا روشيل.