عاجل

تقرأ الآن:

مظاهرة سلمية ضخمة للمعارضة الروسية تنادي بتنظيم انتخابات نزيهة


روسيا

مظاهرة سلمية ضخمة للمعارضة الروسية تنادي بتنظيم انتخابات نزيهة

عشرات الآلاف من الروس تجمعوا في ساحة بوشكين وسط موسكو ثم جابوا شوارعها الرئيسية في مسيرة سلمية ضخمة، مناهضة للرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

المظاهرة شارك في تنظيمها زعيم جبهة اليسار المعارض سيرغي اودالتسوف وهتف خلالها المتظاهرون بشعارات منددة بسياسة الحكومة، كما دعوا الى اجراء انتخابات حرة ونزيهة .

يقول سيرجي اودالتسوف، :“أعتقد أن الحكومة أصيبت بالذعر لأنها لا تعرف كيف تتصرف أمام احتجاجات المواطنين المتنامية، لذلك فهي تلجأ الى العنف والقمع بشكل متزايد. وهي برأيي أساليب بدائية، وإذا كان النظام يريد تخويفنا بهذه الطرق فهو مخطىء. وردا على ذلك سيكون هناك المزيد والمزيد من المتظاهرين في الشوارع “.

تقول احدى الناشطات في حركة “استراتيجية 31” المعارضة: “اعتقد انه اي شخص اليوم ، سواء أكان من اليمين أو من اليسار، يجب أن يخرج الى الشارع للرد على عمليات المداهمة التي جرت الاثنين، هذا القمع يعمل على تخويف الناس، لكننا سنظهر للنظام انه لا داعي لمداهمتنا في بيوتنا وتفتيشنا، لأننا لن نخاف ولن نتراجع.”

المسيرة تعد الأضخم منذ ان أقر البرلمان الروسي قانونا يرفع قيمة الغرامات المالية على المتظاهرين الى حوالي (9000 دولار) وهو ما يعادل الدخل السنوي المتوسط في روسيا.

يقول احد المشاركين في المظاهرة:“الظلم الذي تمارسه الحكومة، يدفعني أن أكون هنا اليوم. وأعتقد ان القطرة التي أفاضت الكأس هي هذا القانون الذي تم اعتماده من قبل السلطة القائمة، لدوس حقوقنا المدنية، لكنه غير دستوري.”

المظاهرة انتهت دون صدامات مع الشرطة، على عكس المظاهرات السابقة التي نظمتها المعارضة الروسية، منذ أواخر العام الماضي تنديدا بعودة بوتين الى سدة الحكم.