عاجل

عاجل

خلاف داخل الحكومة البريطانية

تقرأ الآن:

خلاف داخل الحكومة البريطانية

حجم النص Aa Aa

خلاف داخل التحالف الحكومي البريطاني، تجلى في رفض حزب الديمقراطيين الأحرار بزعامة “نيك كليغ” دعم رئيس الوزراء المحافظ ، مبينا انه لن يصوت له في مجلس العموم فيما تعلق بمذكرة قدمها حزب العمال المعارض، وتدعو كامرون لفتح تحقيق في تصرفات وزير الثقافة والاعلام “جيريمي هانت“، المتهم بالتورط في فضائح التنصت الهاتفي لفائدة امبراطور الاعلام “روبرت موردوك”.

ويأتي موقف الحزب الذي لم يتورط في الماضي مع “موردوك” مثل العماليين والمحافظين، خشية حصوله على نتائج كارثية في الانتخابات المقبلة.

ديفيد كامرون – رئيس الوزراء البريطاني
“ما نتحدث عنه اليوم هنا، هو العلاقات التي كانت تربط بين الساسة المحافظين والعماليين من جهة، ونيوز كوربوريشن ونيوز انترناشيونال وما يتبعها على مدى عشرين سنة . وحتى أكون عادلا مع الديمقراطيين الأحرار فانه لم تكن لهم تلك العلاقة، وامتناعهم الليلة هو لتأكيد تلك النقطة، وأنا اتفهم ذلك، انها السياسة”.

وفي القضية ذاتها مثلت “ريبيكا بروكس” المديرة التنفيذية سابقا لمؤسسة “نيوز انترناشيونال” التابعة لمردوك أمام القضاء في لندن، برفقة وزجها، بتهم تضليل العدالة.

وتتعلق التهم بنقل أدلة حيوية من مكاتب “نيوز انترناشيونال” قبل ايام من استقالة “بروكس“، في ذروة فضيحة التنصت العام الماضي، كما وجهت لها تهم فساد في المؤسسة الصحفية التي كانت تشتغل فيها “نيوز أوف ذو وورلد“، كتقديم رشى الى موظفين في القطاع العمومي، من بينهم عناصر شرطة.