عاجل

تقرأ الآن:

وزير الداخلية البولندي يتوعد المتورطين في أعمال الشغب في وارسو بعقوبات قاسية


بولندا

وزير الداخلية البولندي يتوعد المتورطين في أعمال الشغب في وارسو بعقوبات قاسية

الاشتباكات بين مناصري الفريقين الروسي والبولندي لكرة القدم مساء أمس في العاصمة البولندية وارسو قبل وبعد المباراة تتصدر عناوين الصحف المحلية بعد أن عكّرت الأجواء الجيدة التي جرت فيها مباريات كأس الأمم الأوروبية إلى غاية الأمس.

أعمال الشغب التي استمرت ليلا تثير استنكارا في الشارع البولندي. أحد سكان مدينة وارسو يقول:

“هؤلاء ليسوا مناصرين بل همجيين. القضاء على هذا النوع من السلوكات سيستغرق وقتا طويلا، وربما لن نتمكن أبدا من استئصاله”.

وتضيف امرأة من المدينة ذاتها قائلة:

“أمرٌ محزنٌ جدا أن يتصرف مواطنونا على هذا النحو. المناصرون الروس أناسٌ لا يختلفون عنا..وما جرى ليس أمرا جيدا. المباراة كانت جيدة والاشتباك بين المناصرين لم يكن ضروريا، وقد أفسدوا كلَّ شيء”.

وزير الداخلية البولندي ياتسيك تشيخوتسكي أعلن تمنيه أن يسلط قضاء بلاده أشد العقوبات على المشاغبين ونفى أن تكون الشرطةُ قد تأخرت عن التدخل في الوقت المناسب. وقال:

“تحقيقات الشرطة تأخذ مجراها، نحن نسَرِّع الإجراءات بهذا الشأن، خصوصا فيما يتعلق بالأجانب من أجل أن يُحاكم المسؤولون عن العنف خلال اليومين المقبلين، يوم الجمعة في أقصى تقدير، والمدانون سيُطرَدون إلى بلدانهم”.

مساء الثلاثاء قبل وبعد المباراة بين الفريقين الروسي والبولندي اشتبك الآلاف من مناصري الفريقين في مواجهات دامية، انتهت بتدخل الشرطة واعتقال 184 شخصا من بينهم 24 روسيا.