عاجل

تقرأ الآن:

المنظمة الدولية لحقوق الإنسان: دمشق ارتكبت جرائم ضد الإنسانية


سوريا

المنظمة الدولية لحقوق الإنسان: دمشق ارتكبت جرائم ضد الإنسانية

22 قتيلا سقطوا الخميس في أعمال عنف في سوريا لتبلغ حصيلة القتلى منذ بداية الأزمة في شهر مارس/آذار من العام الماضي 14400 شخص، أغلبُهم من المدنيين، يقول المرصد السوري لحقوق الإنسان. 2300 شخص من بينهم سقطوا منذ اتفاق وقف إطلاق النار في الثاني عشر من أبريل/نيسان الماضي.

المنظمة الدولية لحقوق الإنسان تتهم دمشق بارتكاب جرائم في حق الإنسانية.

إحدى مسؤولي منظمة العدل الدولية دوناتيللا روفيرا تعلق:

“حيثما ذهبت، وفي كل مدينة وكل قرية، يوجد السيناريو ذاته: الجنود يقصدون المكان بأعداد كبيرة بغرض تنفيذ اقتحامات خاطفة وشديدة القساوة يقتلون خلالها بغير حق ودون احترام للقانون الشباب ويضرمون النار في بيوتهم. أما هؤلاء الذين يتعرضون للاعتقال على أيديهم فمآلهم التعذيب في المعتقلات”.

وفيما تقول دمشق إن المراقبين الدوليين قد دخلوا مدينة الحفة بعد قصفها طيلة أسبوع لمعاينة الخراب الذي لحقها، بدأت العاصمة دمشق يومها الخميس بتفجيرين أحدهما في إدلب وآخر في دمشق بسيارة مفخخة استهدف مقرا أمنيا في منطقة السيدة زينب خلَّف حوالي 10جرحى على الأقل. وتفيد آخر المعلومات الواردة من سوريا أن حصيلة يوم الخميس من ضحايا العنف في سوريا قد بلغ 22 قتيلا.