عاجل

عاجل

الغازات المنبعثة من محركات الديزل من المواد المسببة للسرطان

تقرأ الآن:

الغازات المنبعثة من محركات الديزل من المواد المسببة للسرطان

حجم النص Aa Aa

الغازات المنبعثة من محركات الديزل إحدى المواد الأكيدة المسببة لداء السرطان لدى البشر، حسب مركز أبحاث السرطان التابع لمنظمة الصحة العالمية.

الخبراء أكدوا أنه ونظراً لتأثيرات جزئيات الديزل الإضافية على الصحة، ينبغي خفض التعرض لهذ الخليط الكيميائي في كل أنحاء العالم.

ويُصدر الديزل كمية أكبر من الجزيئات الدقيقة، بالإضافة لغاز ثاني أوكسيد الأزوت المسؤول عن التسبب بأمراض الجهاز التنفسي والأوعية الدموية.

ومنذ عام واحد وسبعين تمّ تقييم أكثر من تسعمائة عنصر وتصنيف أكثر من أربعمائة منها بين مسببات أكيدة أو محتملة لإصابة الإنسان بالسرطان. رئيس مجموعة العمل كريستوفر بورتييه قال عن هذه الدراسة:

“ توصلنا إلى نتيجة أولى وهي أن التعرض للغاز المنبعث من محرك الديزل قد يؤدي للإصابة بالسرطان لدى البشر وهناك ارتباط مع زيادة خطر الإصابة بسرطان المثانة بسبب وجود عناصر أخرى محدودة. درسنا كذلك الغازات المنبعثة من محرك البنزين، وجدنا أدلة قليلة على إصابة البشر بالغازات المبنعثة من محركات البنزين، وقد تسبب السرطان من المجموعة الثانية ب للبشر “.

وتتعرض أعداد كبيرة من سكان العالم بصورة يومية لإنبعاثات محركات الديزل، ليس فقط من السيارات ولكن من وسائل نقل اخرى كالقطارات والسفن ومولدات الكهرباء، يجب توخي الحذر حسب كريستوفر بورتييه:

“ نوصي السلطات بالنظر في هذه النتائج، وبالنظر في العلوم المرتبطة بهذه النتائج، واستخدامها لإتخاذ القرارات الضرورية حول خفض التعرض لإنبعاثات غازات الديزل في مناطقهم “.

وعلى أمل تفادي الأمراض، فقد إكتشف فريق من الباحثين الهولنديين نوعاً من وقود الديزل قادر على تخفيف إنبعاثات الغاز إلى النصف، هذا الديزل يُسمى “سيكلوكس“، وهو مصنوع من النفايات التي تم تدويرها. السيكلوكس بطيء الإحتراق، ما يسمح
للأوكسجين بالإختلاط مع الوقود.