عاجل

التحقيقات تستبعد أن تكون أسباب حادث مرور أودى بحياة 28 شخصا في سويسرا تقنية

تقرأ الآن:

التحقيقات تستبعد أن تكون أسباب حادث مرور أودى بحياة 28 شخصا في سويسرا تقنية

حجم النص Aa Aa

التحقيقات الجارية في قضية حادث المرور الذي تعرضت له حافلة في الثالث عشر من مارس/آذار الماضي في سويسرا وأودذت بحياة ثمانية وعشرين شخصا من بينهم اثنان وعشرون طفلا تؤكد أن أسباب الحادث لا يمكنها أن تكون تقنية مرتبط بالحافلة أو بنوعية الطريق. التحقيقات تركز حاليا على السائق الذي توفي في الحادث.

وكيل الجمهورية في كانتون فاليه في سويسرا أوليفييه إيلتسيق:

“عمليات التشريح تستغرق وقتا قصيرا..بضعة أيام. لكننا قمنا بسرعة بتحاليل معمقة حول التسمم. هذه الاخيرة تستغرق ثلاثة أشهر. بعدها في شهر أبريل/نيسان، عندما توجهنا إلى بلجيكا، طلبنا تمكيننا من الاطلاع على الملفات الطبية للسائقينْ وقد تم إرسالُهم إلى الخبراء الذين يقومون بإعداد تقريرهم”.

الحادث شكل صدمة قوية في سويسرا وفي بلجيكا التي ينحدر منها الأطفال الاثنين والعشرين الذي لقوا حتفَهم وهم على طريق العودة من عطلة لممارسة التزحلق على الثلج. أربعة وأربعون شخصا آخرون أصيبوا بجروح متفاوتة الخطورة في هذا الحادث.

نتائج تحاليل التسمم ستُعرَف مع نهاية الصيف.