عاجل

الانتفاضة الشعبية ضد الأسد تدخل شهرها السادس عشر

تقرأ الآن:

الانتفاضة الشعبية ضد الأسد تدخل شهرها السادس عشر

حجم النص Aa Aa

الطريق نحو اسقاط النظام في سوريا ما زالت تبدو طويلة و شاقة مع مرور اليوم ستة عشر شهرا على بدء الانتفاضة الشعبية المناهضة للرئيس السوري، بشار الأسد.

و غداة إعلان السلطات السورية تطهير الحفة من المجموعات الإرهابية، زار أمس مراقبو الأمم المتحدة البلدة الواقعة في محافظة اللاذقية الساحلية، ليجدوا مباني حكومية أحرقت و متاجر هجرت و مبان مدمرة و سيارات محترقة في الشوارع. فكل شيء هنا يدل على أن البلدة تعرضت لقصف شديد من القوات الموالية للرئيس بشار الأسد.

يحدث هذا في وقت تواصلت فيه أعمال العنف في مناطق مختلفة من سوريا، موقعة أربعة و ثمانين قتيلا في اشتباكات و عمليات تفجير و قصف و اطلاق رصاص على حواجز و اغتيالات، بحسب المرصد السوري لحقوق الانسان. وا لقتلى هم ثمانية و أربعون مدنيا، و إثنان و عشرون عنصرا من قوات النظام، و أربعة عشر مقاتلا معارضا.

على الصعيد السياسي، أعلن وزير الخارجية الفرنسي، لوران فابيوس الجمعة أن باريس تعتزم تزويد المعارضة السورية بوسائل اتصال يمكن أن تساعدهم في التفوق على القوات النظامية.

الوزير الفرنسي أشار إلى إحتمال انعقاد مؤتمر للقوى العظمى حول سوريا في الثلاثين من الشهر الجاري في جنيف.

إلى ذلك أكدت روسيا الجمعة أنها لم تسلم أي مروحيات قتالية جديدة إلى سوريا و أنها قامت فقط بأعمال صيانة لمروحيات تم تسليمها سابقا.