عاجل

تقرأ الآن:

بعد مرور 21 عاما على منحها جائزة نوبل أونج سان سوكي تلقي خطابا بالمناسبة


النرويج

بعد مرور 21 عاما على منحها جائزة نوبل أونج سان سوكي تلقي خطابا بالمناسبة

وأخيرا تمكنت زعيمة الرابطة الوطنية من أجل الديمقراطية والعضو المنتخب في برلمان ميانمار أونج سان سو كي بعد أكثر من عقدين على منحها جائزة نوبل من القيام بأول زيارة لها الى القارة الأوروبية منذ 24 عاما.

سان سوكي ألقت بالعاصمة النرويجية أوسلو الخطاب التقليدي لحائزي جائزة نوبل للسلام التي منحت لها في 10 من كانون ديسمبر العام 1991 لكنها كانت تخضع للاقامة الجبرية وتسلمها باسمها زوجها البريطاني المرحوم مايكل أريس، ونجلاها الكسندر وكيم.

أونج سان سو كي:“عندما تنتظرون لي وتسمعونني تذكروا من فضلكم الحقيقة المتكررة المتمثلة في أن سجين رأي هو سجين أيضا أولئك الذين لم يفرج عنهم، وأولئك الذين لا يستطيعون الحصول على العدالة وعددهم كبير. يرجى تذكرهم وبذل كل المجهودات ليتم الافراج عنهم في أقرب الاجال.”

حاملة جائزة نوبل للسلام بدا عليها الارتياح بعدما قطفت ثمرة نضالها الطويل ومعاناتها مع الاعتقال، ووقفت أمام حشد مبتهج من مؤيديها وألقت خطابا بات مثالا عاى المثابرة بالنسبة للمدافعين عن الديمقراطية في جميع أرجاء العالم.

وتشكل زيارة سان سوكي للقارة العجوز محطة جديدة من الاصلاحات السياسية التي ادخلها النظام الجديد شبه المدني في ميانمار بعد عقود من الحكم العسكري الذي انتهى السنة الماضية.