عاجل

بعثة المراقبين الدوليين في سوريا تعلق عملها بعد التصعيد في أعمال العنف، الذي سجل خلال الأيام العشرة الأخيرة، و غياب الإرادة لدى الطرفين في البحث عن حل سلمي انتقالي، هذا ما أكده السبت الجنرال، روبرت مود، رئيس بعثة مراقبي الأمم المتحدة في سوريا.

و قال مود في مؤتمر صحفي عقده في دمشق: “ لن يقوم المراقبون الدوليون بدوريات و سيبقون في مراكزهم حتى إشعار آخر، و سيمنع عليهم الاتصال بالأطراف المعنية بالنزاع. ستتم اعادة النظر في هذا القرار بشكل يومي. و أجدد التزام المراقبين بالشعب السوري”

ووصلت طلائع بعثة المراقبين الدوليين إلى سوريا في العشرين من نيسان/أبريل بموجب قرار صدر عن مجلس الأمن على أن تقوم بالتثبت من وقف اطلاق النار، الذي أعلن في الثاني عشر من نيسان/أبريل الفائت تنفيذا لخطة المبعوث الأممي-العربي إلى سوريا كوفي عنان.

و قتل حوالي ثلاثة آلاف و أربعمائة شخص منذ إعلان بدء تطبيق وقف اطلاق النار في سوريا بموجب خطة عنان.