عاجل

تقرأ الآن:

أزمة منطقة اليورو تخيم على قمة مجموعة العشرين في المكسيك


المكسيك

أزمة منطقة اليورو تخيم على قمة مجموعة العشرين في المكسيك

تتجه الأنظار إلى الأوروبيين و في طليعتهم ألمانيا خلال قمة مجموعة العشرين، المقرر عقدها الإثنين و الثلاثاء في لوس كابوس جنوب غربي المكسيك، حيث سيخضعون لضغوط شركائهم على الرغم من حرص الدولة المضيفة على توسيع جدول أعمال الاجتماعات.

و في هذا الصدد صرح أمس الرئيس المكسيكي، فيليبي كالديرون، أن هدف بلاده هو ألا ينحصر جدول أعمال قمة مجموعة العشرين بالموضوع الأوروبي. لكن الهدف هو توسيع جدول الأعمال أكثر بكثير. و أكد في الوقت ذاته أن مسألة زيادة موارد صندوق النقد الدولي ستكون من المواضيع التي ستطرح للبحث في قمة لوس كابوس.

و كانت الدول الغنية و الناشئة العشرين قد تعهدت في نهاية نيسان/ أبريل الماضي في واشنطن بزيادة الموارد المالية للصندوق بأكثر من 430 مليار دولار.

هذا و ستركز قمة العشرين في المكسيك بصورة خاصة على تصريحات المستشارة الألمانية، أنجيلا ميركل في وقت يشجع الأمريكيون و الدول الناشئة، و كذلك الدول الأوروبية برلين على مزيد من الليونة في مواقفها من أجل تحريك النمو المتعثر، غير أن ميركل ترفض ذلك داعية إلى اقرار اصلاحات بعيدة المدى مع الاستمرار في سياسة التقشف.