عاجل

ارتياح أوروبي لاختيار اليونانيين البقاء في منطقة اليورو

تقرأ الآن:

ارتياح أوروبي لاختيار اليونانيين البقاء في منطقة اليورو

حجم النص Aa Aa

فوز حزب “الديمقراطية الجديدة” اليميني المحافظ بالانتخابات التشريعية في اليونان يثير الارتياح في منطقة اليورو وقد عكسته عناوين الصحف الأوروبية صباح اليوم.

المفوضية الأوروبية تنفست الصُّعداء وهنّأت الشعب اليوناني على تمسكه بالانتماء لمنطقة اليورو. رئيس المفوضية جوزي مانويل باروسو قال:

“نحن نآزركم، ونعتبر اليونان عضوا من أعضاء منطقة اليورو والأسرة الاوروبية، ونحن مستعدون للعمل معكم ودعمكم بأي شكل من الأشكال مهما اقتضى الأمر من أجل أن نتمكن من العودة إلى النمو وإنشاء الوظائف في اليونان”.

إيطاليا من جهتها التي تعيش تحت ضغط أزمة الديون وهاجس الانهيار على الطريقة اليونانية رحبت بختيار اليونانيين البقاء في منطقة اليورو، مما يقلص من حدة المشاكل التي لا يمكنها إلا أن تتفاقم في حال تخلي أثينا عن العملة الأوروبية الموحدة.

رئيس الوزراء الإيطالي يقول:

“الآن، نتمنى أن تتشكل حكومة قوية في أقرب الآجال تؤكد الالتزام تجاه الاتحاد الأوروبي. أعتقد أن المواقف المتباينة بدأت تتقارب، وهذا أمر إيجابي”.

موقف الناخبين اليونانيين نال ترحيب إسبانيا التي تمر بأزمة مالية أدت إلى تدهور مصداقيتها في الأسواق بشكل غير مسبوق خلال العقود الأخيرة.

رئيس الحكومة الإسبانية ماريانو راخوي يعلق قائلا:

“أنا مقتنع اقتناعا تاما بأن هذه النتيجة ستعزز اليورو وأن اليونان ستشعر قريبا بمردودية هذا الاختيار الذي قامت به”.

تصويت الناخبين اليونانيين للبقاء في منطقة اليورو يجنب الاتحاد الأوروبي المزيد من التعقيدات الاقتصادية الخطيرة، لكن أداء الحكومة الجديدة هو الذي سيحدد مصير اليونان.