عاجل

تقرأ الآن:

احتواء أزمة منطقة اليورو تحتل موقعا في صلب اهتمامات قمة العشرين


المكسيك

احتواء أزمة منطقة اليورو تحتل موقعا في صلب اهتمامات قمة العشرين

في منتجع لوس كابوس الساحلي غرب المكسيك استهلت القمة السنوية لقادة أقوى دول العالم.

الأزمة الخانقة التي تعصف بأوروبا وخاصة اسبانيا واليونان تمثل النقطة الرئيسية التي ستتطرق اليها مجموعة العشرين.

وبهذا الخصوص عبر رئيسا الاتحاد الأوروبي هيرمان فان رومبوي والمفوضية الأوروبية خوسيه مانويل باروسو عن ارتياحهما لفوز اليمين اليوناني الذي يتوقع أن يتمكن من تشكيل ائتلاف حكومي مؤيد لليورو.

رئيس المفوضية الأوروبية خوسي مانويل باروسو:“من الأمور الحاسمة الآن أن يتم تشكيل حكومة يونانية مستقرة ومتماسكة بسرعة.الحكومة الجديدة تحتاج الى الحصول على العمل بسرعة لتنفيذ الإصلاحات الاقتصادية الضرورية لتنجح اليونان في الوقوف على قدميها مجددا.”

ويسعى الزعماء المشاركون في القمة التي تضم أكبر 20 اقتصادا على مستوى العالم الى احتواء أزمة الديون السيادية التي تعصف بمنطقة اليورو منذ ثلاث سنوات اضافة الى زيادة موارد صندوق النقد الدولي المالية ب430 مليار دولار.

o