عاجل

اليونان غداة الانتخابات التشريعية تبرز صحفها صورة انطونيس ساماراس زعيم حزب “الديمقراطية الجديدة” بعد تلقيه تفويضا من الرئيس اليوناني كارولوس بابولياس لبدء محادثات تشكيل حكومة ائتلافية.

يورونيوز سألت بعض اليونانيين عن توقعاتهم بالنسبة للحكومة المرتقبة.

مواطن يوناني علق على نتائج الانتخابات:” لا اتوقع شيئا من الحكومة الجديدة فهي مماثلة لتلك التي اوصلت اليونان الى هذا الوضع بفعل التدابير التقشفية”.

مواطنة يونانية قالت ليورونيوز :” نحن ننتظر الحكومة لكن نتائج الانتخابات لم تكن مرضية نأمل ان لا نضطر لارسال ابنائنا للعمل في اوروبا ننتظر المستقبل و لا نطلب عونا و لا ننحني ننتظر و نتفاءل خيرا”.

اليونان وداعميها من الاتحاد الأوروبي وصندوق النقد الدولي قد يقومون بسلسلة من المفاوضات الجديدة بشأن الخطة التقشفية التي يفرضها الاتحاد الاوروبي حاليا على اليونان.

عن اولويات الحكومة اليونانية المرتقبة لاورا دافيديسكو من يورونيوز توجهت بالسؤال الى نيكوس كونستانتاراس رئيس تحرير، صحيفة كاثيميريني اليومية اليونانية:”

نيكوس كونستانتاراس رئيس تحرير، صحيفة كاثيميريني اليومية اليونانية:” يجب العمل على خلق مناخ سياسي مستقر لنشعر بان شيئا تغير وعلى الحكومة اليونانية ان تتعاون مع الشركاء الاوروبيين من اجل حل المشاكل.

لورا دافيديسكو من يورونيوز:“حتى الآن، ركزت التحليلات بشكل رئيسي على خطة الانقاذ هل آن الأوان لمناقشات أخرى؟ كمثل التدابير التقشفية التي نفذت بشكل سيئ مقابل تدابير تقشف تنفذ بذكاء”.

نيكوس كونستانتاراس رئيس تحرير، صحيفة كاثيميريني اليومية اليونانية:“القضية ليست في قبول او رفض خطة الانقاذ فالكل يريد المال لكن الخلاف هو على كيفية التصرف تجاه هذه التدابير التقشفية و الاصلاحية فيجب ان يتم اصلاح النظام الضريبي و جعل النظام القضائي اكثر فعالية و كذلك الادارات العامة و هذا مشروع طويل الامد و لكن يجب ان نبدأ به قبل فوات الاوان فنوصل الرجل المناسب الى المكان المناسب و عملية الاصلاح ستلقى التأييد ما ان يشعر الناس ان التضحيات لم تذهب عبثا و انهم لا يتحملون لوحدهم اعباء الازمة”.

لورا دافيديسكو من يورونيوز:“مع القمة الأوروبية الحاسمة المقررة في نهاية الشهر الجاري حيث سيتم التركيز على النمو و الاصلاح المؤسساتي سنتأكد ان اوروبا لم تغير بموقفها بالنسبة لليونان. كيف ينبغي على اليونان أن تتصر ف تجاه أوروبا؟”.

نيكوس كونستانتاراس رئيس تحرير، صحيفة كاثيميريني اليومية اليونانية:“على اليونان ان تثبت وجودها في القمة و تبرهن عن جديتها بشراكتها الاوروبية فالحكومة تعكس الارادة الشعبية. قد تكون هنالك معارضة قوية لخطة الانقاذ لكن الجميع مع اوروبا و يمكن استشفاف ذلك من تصريحات أحزاب المعارضة اثناء الحملة الانتخابية. نريد ان نكون شركاء بالتغيير الذي يحصل و نريد العناية بانفسنا و نعالج المشاكل التي نعاني منها كدولة وضعت تحت ضغوط عديدة.

لورا دافيديسكو من يورونيوز:”“ما الذي لم توضحه الحكومات اليونانية السابقة و ينبغي أن يوضحه رئيس الوزراء اليوناني الجديد لشركائه الاوروبيين و للدائنين؟”.

نيكوس كونستانتاراس رئيس تحرير، صحيفة كاثيميريني اليومية اليونانية:“اعتقد ان المغامرة التي عشناها تفرض على اليونانيين و الاوروبيين معا عملا محدد الاهداف و رئيس وزراء اليونان سيكون قادرا على طلب ادراك المشاكل التي يعاني منها اليونانيون بكل صدق و سيدعو شركاءه للعمل لان ما يمكن ان يتم في اليونان يمكن ان ينقذ منطقة اليورو فإذا ذهبت اليونان لن يعود لاحد ثقة بما قد يحدث في منطقة اليورو”.