عاجل

تقرأ الآن:

أسلوب جديد لعلاج داء السرطان


علوم وتكنولوجيا

أسلوب جديد لعلاج داء السرطان

كغيرها من آلاف النساء المصابات بسرطان الثدي، تشارك شانتال بليند في تجارب طبية تعد بالكثير. العلاج الطبي التجريبي الذي تتبعه أثبت فعاليته.

يُطلق على هذا العلاج الجديد إسم تي دي أم واحد وقد طور من طرف الفرع الأميركي جينينتيك وهو جزء من المجموعة الصيدلية السويسرية روش، وما يُميز العلاج هو أنه يضمن البقاء على قيد الحياة بعد سنتين من العلاج.

أكثر من خمسة وستين بالمائة من المرضى خضعوا للعلاج عن طريق تي دي أم واحد وفي إطار علاج طبي للحالات الخطيرة.

في هذا المجال نقوم بجمع مادتين، الأولى هي التراستوزوماب، والتي تسمح بالتعرف على الخلايا السرطانية وتلتصق بها والمادة الثانية هي الدي أم واحد وهي مادة سامة نضعها على التراستوزوماب، وعند تمازجها مع الخلايا السرطانية ف تي دي أم واحد يصب يصب في الورم مادته السامة، والتي من شأنها أن تقتل الخلايا المريضة.

البروفيسور غزافييه بيفو يقول عن هذا الأسلوب الجديد:

“ عندما يكون إنتشار المرض خارج الثدي صغيراً، نتحدث عن علاج مساعد وعندما نقوم بذلك فالعلاج يكون لفترة محدودة جداً، وبعد ذلك يحدث الشفاء. نساعد في شفاء ثماني أو تسع نساء من أصل عشر عن طريق هذا العلاج”.

آن كريستين جوليا، تتابع أيضاً هذه العلاج التجريبي بعد إنتكاسة مرضية وبعد خمس سنوات على إصابتها بسرطان الثدي للمرة الأولى. هذه المساعدة الاجتماعية تؤكد اليوم بأنها محظوظة جداً.

آن كريستين جوليا، مصابة بداء سرطان الثدي تقول عن طريقة العلاج:

“ أنا استخدم عبارة مغفرة، اصبت بأول سرطان، وهذه هي إصابتي الثانية، لذلك فأنا أشعر بالمغفرة. الطبيب المختص قال لي بأني شفيت”.

حسب المختصين بداء السرطان، فهذا العلاج يفتح المجال على تبني طرق جديدة ضدّ سرطان الثدي، ليس هذا فحسب، حيث يتمّ حاليا اختبار سبعة أدوية أخرى إنطلاقاً من طريقة إرسال هذا الدواء لقتل الخلايا المريضة.

اختيار المحرر

المقال المقبل
الغازات المنبعثة من محركات الديزل من المواد المسببة للسرطان

علوم وتكنولوجيا

الغازات المنبعثة من محركات الديزل من المواد المسببة للسرطان