عاجل

تقرأ الآن:

ميانمار تباشر إصلاحات اقتصادية عميقة بعد عام من إطلاق الإصلاح السياسي


ميانمار

ميانمار تباشر إصلاحات اقتصادية عميقة بعد عام من إطلاق الإصلاح السياسي

بعد مرور عام على انطلاق إصلاحات سياسية عميقة وعملية مصالحة وطنية في ميانمار، رئيس البلاد تَيْنْ سَيْنْ يعلن في خطاب للأمة أنه سيُطلق إصلاحات اقتصادية تعتمد على الخصخصة وتحرير الاقتصاد من الاحتكارات القديمة وسيطرة القطاع العام والتوصل إلى تحقيق نمو بنسبة سبعة فاصلة سبعة بالمائة خلال الأعوام الخمسm المقبلة.

تين سين قال:

“خلال العام الأول من تولي السلطة، عملت الحكومة الوطنية على تنفيذٍ سريعٍ لإصلاحات سياسية وتحقيق المصالحة الوطنية. من الآن فصاعدا، إننا بصدد تنفيذ موجة ثانية من الإصلاحات سوف تركِّز بشكل خاص على تنمية البلاد والخدمات العامة”.

تين سين يواجه تحديات العنف الطائفي بين المسلمين والبوذيين في إقليم راخين وأزمة أخرى في إقليم كاشين دفعت مئات البورميين في الفيليبين إلى الاحتجاج يوم الثلاثاء قرب سفارة بلادهم في العاصمة مانيلا من أجل وقف العنف الطائفي ووضع حد للتدخل العسكري في كاشين.

تين سين الذي تسلم السلطة من المجلس العسكري في شهر مارس/آذار من العام الماضي بعد أن شغل منصبَ رئيس الحكومة في النظام السابق الاستبدادي الذي دام نصف قرن نجح حتى الآن في إعادة الاعتبار للمعارَضة وإفساح المجال لها للمشاركة في العملية السياسية، وهو ما أدى إلى عودة المعارِضة أونغ سان سوتشي إلى الساحة ودخولها البرلمان، وإلى تخليص البلاد من العقوبات الأوروبية وقيود أمريكية.