عاجل

عاجل

طوابير في أثينا من أجل الحصول على مساعدات غذائية مجانية

تقرأ الآن:

طوابير في أثينا من أجل الحصول على مساعدات غذائية مجانية

حجم النص Aa Aa

على مقربة من البرلمان اليوناني، العديد من المواطنين اضطرتهم الظروف الاقتصادية الصعبة للوقوف في الطوابير الطويلة من أجل الحصول على قليل من الخضر المجانية التي تُوزَّع تضامنا مع المتضررين من الخطط التقشفية الحكومية.
هذه الالتفاتات التضامنية يتزايد عددها كلما زادت الأزمة المالية في اليونان حدةً.

نيكوس سابروفالاكيس ممثل شركة مواد غذائية الذي كان يشرف على العملية في أحد شوارع أثينا، يقول:

“لن نحل أية مشاكل غذائية، لكننا نقوم بمساع تضامنية لإظهار التكافل بين اليونانيين. وهو ما يدل على أن خلال هذه الأوقات الصعبة، نحن كيونانيين نضع أيدينا في أيدي بعض”.

هذه المبادرة يقوم بها عمدة مدينة أثينا الذي جلب هذه الكميات من الخضر من جزيرة كريت المجاورة.

من بين الذين يقفون في الطابور سبيبروس كالمانتيس العاطل عن العمل منذ أعوام. سبيبروس يعلق قائلا:

“لأنني عاطل عن العمل منذ عدة أعوام، فكرتُ في الحصول على علبةِ من الخضر كغيري..لأنني دون عمل..لا أكثر”.

ويعقب آندرِياس:

“يجب أن يداوموا على هذه المبادرات، لأن القيام بها من حين لآخر فقط غير كاف، لأننا نغرق يوما بعد يوم”.

بيغي ميسكونا:

“أمرٌ رهيب. أشياء رهيبة. نحن ندفع يوما بعد يوم ضرائب أعلى. لقد خفَّضوا معاشات التقاعد..الوضع تراجيدي..وبمرور الوقت، ستسوء الأمور أكثر. مع ذلك، أنا متفائلة رغم أن لا شيء يبعث على التفاؤل”.

للعام الخامس على التوالي تعيش اليونان ركودا اقتصاديا جعل معدل البطالة يصل إلى 22 بالمائة، فيما طالت نسبة الفقر 20 بالمائة من السكان، ولا أحد بدأ يرى المخرج من النفق المظلم بعد.