عاجل

كما وعدوا به قبل المباراة اللاعبون السويديون يحققون نتيجة مشرفة يغادرون بها اليورو.

زملاء ابراهيموفيتش تفوقوا في الجولة الأخيرة من تصفيات المجموعة الرابعة على فرنسا بثنائية نظيفة.

الهدف الأول جاء في الدقيقة التاسعة من الشوط الثاني حاملا توقيع النجم زلاتان إبراهيموفتش.

لارسون الذي توغل من الجهة اليمنى مرر كرة عرضية وجدت العملاق إبرا الذي وبطريقة رائعة أسكنها شباك هوغو لوريس بكل قوة.

هدف سيعتبر لا ريب من روائع الأهداف المسجلة حتى الآن في البطولة.

منتخب الفيكينغ لم يكتفي بهذا الهدف بل راح يستفز دفاع الديوك مرات متتالية حتى الوقت بدل الضائع ليحرز هدفا ثانيا.

فبعد تسديدة ولهالمسون التي اصطدمت بالعارضة عادت الكرة نحو سبستيان لارسون الذي أسكنها بكل قوة في مرمى الحارس الفرنسي هوغو لوريس.

ورغم هذا الفوز إلا أن منتخب السويد يخرج من البطولة في حين عادت تأشيرة التأهل الثانية في هذه المجموعة للمنتخب الفرنسي.