عاجل

الاحتجاجات تحولت عنيفة في بنما، عندما اشتبك المتظاهرون مع عناصر الشرطة، على خلفية اصلاحات قانونية اقترحتها الحكومة، واضطر اثرها رئيس البلاد “ريكاردو مارتينيلي” الى أن يعلن أنه يعتزم تعليق جلسة برلمانية خاصة، سبق وأن تمت الدعوة لعقدها في هذا الشأن.

وشارك في المظاهرة منتمون لاتحادات عمالية وطلبة وأحزاب سياسية معارضة، حملوا الحكومة مسؤولية الوضع الذي آلت اليه البلاد.

سول منديز – الأمين العام لاتحاد العمال
“نطالب بانهاء فساد حكومة مارتينيلي ونرفض المعارضة الصورية، وهي لا تمثلنا…ندعو الناس الى أن ينهوا مرة واحدة والى الأبد هذه الوقاحة وهذه اللصوصية”.

وتسمح النصوص المقترحة للحكومة الحالية بتمهيد الطريق لتعيين قضاة جدد للمحكمة العليا وتعديل قانون الجنايات وأن تبيع الحصص العمومية في شركتي الكهرباء والهاتف في البلاد.