عاجل

مندوبو الدول المشاركة في قمة الأمم المتحدة حول التنمية المستدامة في ريو ديجانيرو “ريو زائد عشرين“، توصلوا الى مشروع اعلان ختامي وصف مضمونه بالضعيف جدا من جانب المنظمات غير الحكومية خاصة، وكذلك الأوروبيين.

يانيس بوتونيك – مفوض الشؤون الأوروبية للبيئة:
“نعتقد أن الوثيقة لا تستجيب تماما والطموحات الحالية التي يتطلع اليها العالم اليوم. ولكن من جهة أخرى هي خطوة في الاتجاه الصحيح”.

ويقول منتقدو النص انه لا يحدد الأهداف التي من المفترض أن يناقشها مؤتمر ريو دي جانيرو، بعد عشرين سنة من انعقاد قمة الأرض، عندما تم وضع مسألة التغيرات المناخية، في أعلى هرم الاهتمامات الدولية.

ويفترض أن تحدد قمة ريو ديجانيرو تعريفا لأهداف التنمية المستدامة، لترشيد العمل الانساني عبر العالم، في المجالات الاقتصادية والاجتماعية والبيئية.