عاجل

تقرأ الآن:

ديون المحافظات الإسبانية تضاعف أزمتها المالية


مال وأعمال

ديون المحافظات الإسبانية تضاعف أزمتها المالية

المخاوف تتعاظم من الديون الاسبانية ليس فقط بسبب عجز المصارف عن الوقوف عند استحقاقات دائنيها، وإنما بسبب تراكم ديون مختلف المحافظات الاسبانية.
هذه الأزمة الاقتصادية ضربت معظم الأسواق المالية في أوروبا.

أحد المحللن الاقتصاديين يقول: “مع الأخذ بعين الإعتبار الوقت الطويل الذي اتخذته الدولة لطلب مساعدة مالية للمصارف، يستبعد أن تنجر إسبانيا إلى طلب خطة إنقاذ، إلا في حال تخطت الفوائد على سندات ديونها السبعة والنصف بالمئة”.

حجم ديون المناطق الإسبانية تخطى المئة وخمسة وأربعين مليار يورو، أغلبها في المقاطعات الشرقية والجنوبية. وبالتالي فإن أي تطرق للحل سيصل بنهاية المطاف إلى عملية استلاف ضخمة. المحللون يؤكدون أن كاتالونيا، الاندلس، مدريد وفالنسيا ستراكم هذا العام المزيد من العجز ولن تتمكن من أن تفي بالتزاماتها للسنة المالية الجارية.

المخاوف تتصاعد من أن تصبح إسبانيا الدولة الرابعة التي تطلب خطة إنقاذ بعد اليونان، البرتغال وإيرلندة.