عاجل

افتتحت في مدينة ريو دي جانيرو البرازيلية قمة التنمية المستدامة والمعروفة باسم ريو “20” في حضور عدد كبير من زعماء دول العالم.

الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند جدد التزامه في افتتاح القمة باقرار ضريبة التحويلات المالية التي أكد ان فوائدها ستعود على تمويل برامج التنمية البيئية.

الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند يقول:
“فرنسا لا تزال مصممة على ان تستحدث مع الدول الاوروبية وغيرها من الدول ضريبة التحويلات الخاصة بالمؤسسات البنكية والمالية وقد التزمت باستحداث هذه الضريبة التي ستعود اموالها على دعم التطور”

وشهدت الايام السابقة للقمة جدلا واسعا بين المشاركين بسبب مسودة اعلانها النهائي التي رفضها الأوروبيون باعتبارها وثيقة مفتقدة للطموح.

ويتوقع أن يقر المشاركون في نهاية القمة إعلانا بتبني مفهوم ما يسمى بالاقتصاد الأخضر ويعزز القيادة العالمية للبيئة.