عاجل

نحو مائة من أعضاء حركة “ الغاضبين” المتقاعدين الاحتجاجية، الذين يطلق عليهم بإسبانيا (يايوفلاوتاس)، احتشدوا الجمعة أمام القنصلية الألمانية بمدينة برشلونة في خطوة احتجاجية، للضغط على السلطات كي لا يدفع المواطنون ثمن المساعدات الأوروبية الموجهة للمصارف الإسبانية.

و كان جميع المحتجين يرتدون السترات الصفراء الفسفورية، فيما كان بعضهم يحمل لافتات مكتوب عليها عبارات مثل “ إسبانيا لا تباع” و” لا لانقاذ البنوك، نعم لانقاذ المواطن” و” كلنا اليونان”

إحدى الناشطات في الحركة تقول: “ لا أعتقد أننا يجب أن ندفع ديون البنوك. السيدة ميركل هي المسؤولة عن كل الاضطرابات في إسبانيا، و البنوك الألمانية ستقرضنا المال بفوائد مرتفعة جدا، لذلك نحن هنا للاحتجاج “

و دخل المحتجون القنصيلة بشكل سلمي، و طلبوا مقابلة القنصل الألماني، فاستقبل نائبه ممثلين عنهم سلموه بيانا يضم مطالبهم.

و في مدن إسبانية أخرى، اقتحمت مجموعات من المحتجين المتقاعدين فروعا للبنك الألماني (دويتشه بنك) لرفع نفس المطالب.