عاجل

أنصار الفريق، أحمد شفيق، المرشح في جولة الإعادة لانتخابات الرئاسة المصرية يحتفلون بفوز مرشحهم في مقر حملته الانتخابية، حيث عقد شفيق مؤتمرا صحفيا، أكد فيه ثقته بالفوز برئاسة مصر، و بأنه سيكون الرئيس الشرعي.

وقال شفيق، إنه استنادا إلى أرقام حملته كله ثقة أنه سيكون الفائز الشرعي، لكنه ينتظر كلمة اللجنة العليا، التي هي صاحبة القول الفصل في النتيجة و سيحترم كلمتها.

و فيما الحرب الكلامية تستعر بين حملتي المرشحين شفيق و مرسي، حذر الإخوان المسلمون الخميس المجلس العسكري من الدخول في مواجهة مع الشعب إذا لم يتم إعلان فوز مرشحهم محمد مرسي في الانتخابات الرئاسية، التي تم تأجيل إعلان نتائجها إلى الأحد القادم.

هذا المواطن يقول: “ مرسي هو الرئيس الحقيقي، فالمنظمات المدنية و الحقوقية أعلنت أن مرسي هو الرئيس الحقيقي”

و بينما يشهد الشارع المصري توترا شديدا و انقساما بين أنصار مرسي و شفيق، احتشد الآلاف من أنصار الإخوان المسلمين في ميدان التحرير بوسط القاهرة، للمطالبة باعلان فوز مرسي بالرئاسة، و الغاء الإعلان الدستوري المكمل، الذي صدر الأحد، و انتقص من سلطات رئيس الدولة، و أعاد سلطة التشريع للمجلس العسكري بعد حل مجلس الشعب.