عاجل

تقرأ الآن:

رئيسان لمصر من المحافظة ذاتها...في انتظار الاعلان عن النتائج الرسمية        


مصر

رئيسان لمصر من المحافظة ذاتها...في انتظار الاعلان عن النتائج الرسمية        

قرية العدوة التابعة لمركز ههيا بمحافظة الشرقية تتنتظر الاعلان عن فوز ابنها الدكتور محمد مرسى برئاسة الجمهورية لتطلق الزغاريد وتخرج في مسيرات احتفالية أمام منزل عائلة مرسي بحي ميكنة الطحين بقرية العدوة.
 
وفي انتظار تأكد فوز ابن القرية الذي بات على أعتاب قصر الرئاسة بعد مبارك يقول هذا الرجل من سكان القرية:“الشعب المصري على قدر من الوعي لكن لم يكن بامكانه الحديث لكن بعد ثورة ال 25 لن يسكت على أي ظلم سيحصل في البلد.”
 
وتضيف هذه السيدة من سكان العدوة:“نريد الدكتور محمد مرسي ابني وجاري وابن قريتي نحبه ونحب كل الخير وهو الذي سيفيد مصر.”
 
ثمانية كيلومترات بعيدا عن العدوة توجد قرية قطيفة مباشر بمركز الإبراهيمية مسقط رأس أحمد شفيق، التي يتابع سكانها اخر التطوارات قبل إعلان اللجنة العامة للانتخابات النتيجة بشكل رسمي.
 
يقول هذا الرجل:“طبعا هو سيمثل مصر ولن يمثلني على المستوى الشخصي أكثر من مصلحة البلد والاستقرار والأمن فهو رجل المرحلة القادمة ان شاء الله.”
 
هذه السيدة تقول:“بلدنا تحتاج الى شخص مثل السيد الفريق أحمد شفيق نحن نرغب في شخص له خبرة وعلى دراية بشؤون البلاد ويعرف كيف يسير شؤونها  وأن يعلم نقاط القوة ونقاط الضعف في هذا البلد وأخيرا بلدنا محتاجة فعلا الى أحمد شفيق.”
 
موفد يورونيوز الى مصر رياض معسعس:“8 كيلومترات فقط تفصل قرية مرسي عن قرية شفيق لكن المسافة السياسية بينهما جزأت الشعب المصري بين مؤيد ومعارض  لهذا المرشح أو لذاك.”