عاجل

جئنا لنحتفل فغرقنا في الوحل، ذلك هو لسان حال هؤلاء الشباب الذين قدموا الى جزيرة وايت الإنقليزية، لحضور فعاليات واحد من اكبر المهرجانات الموسيقية في المملكة المتحدة .

فالأمطار تهاطلت بكميات كبيرة على الجزيرة منذ ثلاثة ايام لتتسبب في فيضنات وتحول موقع المهرجان الى حمام من الطين .

استعد هؤلاء الشباب لحضورالمهرجان ودفع كل واحد منهم حوالي مائتين وخمسين يورو لقضاء وقت ممتع، لكن الأمطار الغزيرة في بداية فصل الصيف، كانت لهم بالمرصاد فهل نجحت في افساد فرحتهم؟

تقول هذه الشابة:“عندما وصلنا يوم الخميس، كان العشب يغطي المكان ثم بدأت الأمطار تتهاطل في المساء، وبدأت المياة تدخل الى خيامنا ثم اشتد هبوب الرياح . عندما استفقنا في الصباح، كانت الفوضى تعم المكان، ثم ما لبثت الخيمة ان طارت وحلقت بعيدا ما اضطرنا الى شراء خيمة جديدة…”

ورغم ذلك، يصر ضيوف جزيرة وايت على البقاء، في انتظاران تتحسن الأحوال الجوية وتبدأ فعاليات المهرجان الذي يبدو انه يستحق كل هذا العناء …

البعض الآخر من عشاق المهرجان، لا يزالون عالقين في الطرقات بعد ان تعطلت حركة المرور واضطرت العديد من السيارات الى الوقوف لمدة عشر ساعات، لتتحول الى مكان للنوم قد يكون اكثر أمنا من الخيمة…