عاجل

تسببت الأمطار الغزيزة و سوء الأحوال الجوية في مناطق شمال إنجلترا في فيضانات عارمة، أجبرت المئات من العائلات على اخلاء منازلها، فيما اضطرت فرق الإنقاذ إلى التدخل لإغاثة العشرات ممن غمرتهم السيول.

و شهدت مدن شمال إنجلترا في الأربع و العشرين ساعة الماضية تساقط أكثر من 100 مليميتر من الأمطار أو ما يعادل شهرا من الأمطار، التي ليس من العادة أن تتساقط في هذا الموسم و بهذه الغزارة.

مناطق واسعة من محافظات شمال إنجلترا مثل يوركشير ولانكاشير و كامبريا غمرتها المياه، بينما أطلقت السلطات المحلية انذارات بعد أن وصلت مناسيب المياه في الوديان إلى مستويات خطيرة.

و فيما تشير توقعات الأرصاد الجوية إلى انتقال السحب الماطرة إلى أقصى شمال اسكتلندا إبتداء من مساء الأحد اضطر المنظمون إلى إلغاء عدد من المهرجانات الموسيقية و النشاطات الثقافية احتفالا بوصول الشعلة الأولمبية إلى المناطق الشمالية لانجلترا و تحديدا إلى مدينة بلاكبول السياحية.

هذا و حذرت وكالة الأرصاد الجوية البريطانية من توقعات بتساقط مزيد من الأمطار خلال الساعات المقبلة، مشيرة إلى أن مصالحها أصدرت خمسة و تسعين تحذيرا بوقوع فيضانات في عدد من المدن و البلدات في شمال إنجلترا.