عاجل

في اول خطاب له بعد انتخابه رئيسا لجمهورية مصر العربية ، اكد الدكتورمحمد مرسي على احترامه للقوات المسلحة وكل مؤسسات الدولة المصرية، مطالبا المصريين على اختلاف انتماءاتهم بتوحيد الصفوف قائلا:“احيي الشعب المصري العظيمن وأحيي الجيش المصري والمؤسسة العسكرية التي احترمها كثيرا واسعى الى الحفاظ عليها لما لها من دور كبير في الحفاظ على الأمن في البلاد.
ساكون رئيسا لكل المصريين جميعا : مسلمون ومسيحيون فمصر تحتاج اليوم الى توحيد الصفوف لأن الثورة مستمرة حتى تحقق اهدافها.”