عاجل

عاجل

محكمة القضاء الإداري في مصر تلغي قرار الضبطية القضائية

تقرأ الآن:

محكمة القضاء الإداري في مصر تلغي قرار الضبطية القضائية

حجم النص Aa Aa

محكمة القضاء الاداري في مصر، تبطل قرار وزير العدل المؤرخ في الثالث عشر من الشهر الجاري، بمنح رجال الشرطة والمخابرات العسكرية سلطة “الضبطية القضائية“، التي تخول لهم حق توقيف مدنيين وإحالتهم على التحقيق القضائي.

يأتي ذلك بعد يوم من لقاء الرئيس المصري الجديد محمد مرسي بالقائد العام للقوات المسلحة، المشير حسين طنطاوي، في مقر وزارة الدفاع، لمناقشة تفاصيل حفل التنصيب وآلية أداء اليمين الدستورية، بعد قرار حل مجلس الشعب .

مرسي خطا قبل هذا اللقاء الرمزي مع طنطاوي، خطواته الأولى في مكتب الرئاسة، وأخذ مكانه في الكرسي الذي جلس عليه الرئيس المصري السابق حسني مبارك لثلاثين عاما.

فوز مرسي بالرئاسة احتل صدارة العناوين في الصحف المصرية، فهو أول رئيس مدني منتخب، لكن المجلس العسكري، سعى الى الحد من صلاحياته بعد ان اصبح يتولى السلطة التشريعية .

رغم ذلك، لم يختر مرسي طريق المواجهة مع العسكر، بل أعلن في اول خطاب له إحترامه للمؤسسة العسكرية لدورها في حفظ الأمن في البلاد.

في المقابل، يسعى مرسي القادم من جماعة الإخوان المسلمين، الى الانفتاح على مختلف القوى السياسية المصرية وقد يسند منصب رئيس الوزراء الى شخصية مستقلة لتوسيع قاعدته السياسية .