عاجل

تقرأ الآن:

المساعدات الأوروبية للدول المستدينة لم تعد تطمئن المستثمرين


مال وأعمال

المساعدات الأوروبية للدول المستدينة لم تعد تطمئن المستثمرين

الهوة بين اقتصادات الدول الأعضاء في منطقة اليورو تزداد والأمل في أن تتوصل الدول الكبرى في المنطقة إلى حلول يكاد ينفد بعد أن فشلت المساعدة الأوروبية المقررة للمصارف الإسبانية قي تهدئة المستثمرين.

المساعدات المالية لإنقاذ الإقتصادات المنهارة تتصاعد. قبرص هي الدولة الخامسة التي تطلب مساعدة أوروبية. هذه المساعدة البالغة عشرة مليارات يورو تعادل نصف حجم اقتصادها، وهو الاقتصاد الأصغر في الاتحاد الأوروبي.

وزير المال الفرنسي قال: “انتخاب فرنسوا هولاند في فرنسا غير المعادلات في أوروبا. لقد تم تبني حزمة للنمو تتراوح بين مئة وعشرين ومئة وثلاثين مليار يورو وينبغي حتما تطبيق آليات للتمكن من خصخصة المصارف ومواجهة صعوبات النظام المصرفي وزيادة التعاون في هذا المجال لتنفيذ الالتزامات المالية”.

الاتحاد الأوروبي كان قد قدم اقتراحا باعتماد اتحاد مصرفي يصدر سندات دين متوسطة المدى، لكن المستشارة الألمانية رفضت الإثنين الماضي أي تعاون مالي معتبرة أنه “ غير مثمر”.