عاجل

تقرأ الآن:

الحلف الأطلسي يكتفي بالتنديد والتعبير عن تضامنه القوي مع أنقرة ضد دمشق


سوريا

الحلف الأطلسي يكتفي بالتنديد والتعبير عن تضامنه القوي مع أنقرة ضد دمشق

في الوقت الذي يصعّد فيه رئيس الوزراء التركي رجب طيب إردوغان اللهجة تجاه سوريا بشأن إسقاط دمشق طائرة تركية معتبرا إياه عملا عدوانيا جبانا، بدا الأمين العام للحلف الأطلسي آندرس فوغ راسموسين أكثر حذرا وتحفظا حيث اكتفى باستنكار العملية والتعبير عن التضامن القوي مع أنقرة.

راسموسين قال:

“نعتبر هذا العمل غير مقبول وندينه بأقصى العبارات. إنه مثال آخر عن احتقار السلطات السورية للمقاييس الدولية وللسلم والأمن والحياة البشرية”.

تصريح راسموسين يأتي بعد اجتماع الأعضاء الثمانية والعشرين في الحلف في بروكسيل صباح الثلاثاء واستماعهم لعرض تفاصيل حادثة إسقاط الطائرة من وجهة النظر التركية، في الوقت الذي كان فيه رجب طيب إردوغان ينتقد بشدة من أنقرة النظام السوري ولو أنه اعترف باختراق الطائرة التركية الأجواء السورية عن طريق الخطأ للحظات وجيزة.

خبراء روس قالوا، حسب وكالة نوفوستي الروسية، إن طائرة “آف 4 فانتوم” التي أسقطتها القوات السورية كانت تختبر القدرات الدفاعية السورية المضادة للطائرات لفائدة الحلف الأطلسي وإن إسقاطها يؤكد نجاعة الأنظمة الدفاعية الروسية التي بيعت لدمشق.