عاجل

كلفة الاقتراض الإسباني في الأسواق ترتفع غداة تخفيض "موديز" تصنيف بنوكها

تقرأ الآن:

كلفة الاقتراض الإسباني في الأسواق ترتفع غداة تخفيض "موديز" تصنيف بنوكها

حجم النص Aa Aa

غداة خفض وكالة موديز للتصنيف الائتماني تصنيف ثمانية وعشرين بنكا إسبانيا، كلفة القروض الإسبانية قصيرة المدى تقفز إلى مستويات غير مسبوقة بالنسبة لهذا البلد، مما يزيد في تعقيد وضعها المالي.
مدريد اقترضت الثلاثاء حوالي 3 مليارات يورو على مدى 3 إلى 6 أشهر.
معدل الفائدة للاقتراض لمدة 3 أشهر تضاعف بثلاث مرات حيث قفز من 0.846 بالمائة قبل نحو شهر إلى 2.36 بالمائة. فيما ارتفع بالنسبة للقروض لمدة 6 أشهر من 1.73 بالمائة إلى 3.23 بالمائة.

إسبانيا طلبت الاثنين رسميا من منطقة اليورو مساعدات مالية لإنقاذ بنوكها المتعثرة من الانهيار وإخراج نظامها المصرفي من دائرة الخطر. نائب رئيس المفوضية الأوروبية خواكين آلمنية أعاد بعث فكرة إصدار تدريجي لسندات أوروبية، الفكرة التي تؤيدها دول أعضاء في الاتحاد الأوروبي وتعارضها أخرى وعلى رأسها ألمانيا. وزير الاقتصاد الإسباني لويس دي غيندوس يحاول طمأنة الأسواق والمواطنين الإسبان معا، ويقول:

“القروض ستُطلب فقط لسد حاجات القطاع المالي وشروطها ستتوقف على القطاع ذاته مثلما اتفقنا عليه في آخر اجتماع لمجموعة اليورو. وهذا معناه أن هذه المساعدات لا علاقة لها بالتعديل الهيكلي الاقتصادي الكلي مثلما حدث في بلدان أخرى تابعة لمنطقة اليورو. ولن تُفرَض شروط جديدة في مجال السياسة الجبائية أو الإصلاحات الهيكلية”.

المساعدة التي طلبتها مدريد من منطقة اليورو لم تُحدَّد تفاصيلها بعد، لكنها ستكون جاهزة قبل التاسع من الشهر المقبل خلال اجتماع مجموعة اليورو، ويُتوقع أن تكون بحدود 62 مليار يورو. وكانت مجموعة اليورو أعلنت استعدادَها لتقديم مساعدات لمدريد تصل إلى 100 مليار يورو كحد أقصى.