عاجل

اشتباكات عنيفة بين القوات النظامية السورية ومجموعات مقاتلة معارضة وقعت يوم الثلاثاء في ضواحي دمشق، وإدلب أدت إلى سقوط عشرة قتلى بحسب ما أفادت مصادر المعارضة التي لم توضح ما إذا كان القتلى من المدنيين أو من العسكريين.
من جهتها ذكرت وكالة انباء “سانا” السورية الرسمية ان القوى النظامية “اشتبكت مع مجموعات مسلحة” على حد قولها، في ريف دمشق واشارت الى ان الاشتباكات اسفرت عن مقتل العشرات واعتقال عدد آخر “بعضهم من جنسيات عربية.”
أما على صعيد مهمة بعثة الامم المتحدة فقد قال رئيس عمليات حفظ السلام في الامم المتحدة في اجتماع لمجلس الامن الدولي إن عمل بعثة المراقبين الدوليين في سوريا سيبقى معلقا بسبب تصاعد العنف.
وحكومياً أدى أعضاء الحكومة السورية الجديدة القسم الدستوري أمام الرئيس بشار الأسد. وكان الأسد قد أصدر السبت الماضي مرسوماً يقضي بتشكيل حكومة جديدة برئاسة رياض حجاب.