عاجل

تقرأ الآن:

قتلى في تفجيرٍ للقناة التلفزيونية السورية "الإخبارية"


سوريا

قتلى في تفجيرٍ للقناة التلفزيونية السورية "الإخبارية"

مجموعات تصفها السلطات السورية بالإرهابية تفجر مقر القناة التلفزيونية “الإخبارية” في ريف دمشق بعد تلغيمه فجر الأربعاء مخلِّفةً 3 قتلى وعددا غير محدد من الجرحى.

آثار الخراب الذي لحق بالمقر، حسب الصور التي بثَّتها دمشق، توحي بقوة المتفجرات التي استُخدمت في تنفيذ العملية من طرف مَن تصفهم المعارَضة بمجموعة انشقت عن الحرس الجمهوري السوري. أحد الإعلاميين في القناة يلحّ بأن القناة ستواصل بث برامجها رغم الأضرار التي خلّفها الاعتداء، ويقول:

“سوف نؤكد للجميع أننا سنبقى على الهواء مباشرة ننقل الحقيقة ونؤكد أن إرهابهم لن يُرهبنا”.

سوريا تعيش في الأيام الأخيرة تصعيدا أمنيا خطيرا حيث ترتفع مجددا أعداد قتلى أعمال العنف يوميا إلى حوالي 100 شخص وبلغت الثلاثاء حسب المعارَضة 120 شخصا، مثلما تتزايد أعمال القصف والهجمات من طرف المعارضة المسلحة. وهو ما دفع الرئيس بشار الأسد إلى القول إن بلاده تعيش حالة حرب حقيقية، وهو ما ورد في كلمته خلال اجتماع مجلس الحكومة الجديدة حيث قال:

“…نحن نعيش كما قلت في خطابي أمام مجلس الشعب حالة حرب حقيقية بكل جوانبها وبكل ما تعنيه هذه الكلمة من معنى”.

صورٌ تبثها مختلف القنوات الإخبارية لدبابات مدمَّرة في دير الزور وأخبار سابقة عن إسقاط مروحية نظامية في إدلب توحي بحصول المعارضة على أسلحة ثقيلة تسمح لها بتنفيذ مثل هذه الهجمات النوعية وتؤكد أيضا أن التهدئة تبقى في الظرف الحالي أمرا بعيد المنال.
القوات النظامية تواصل قصفَها لمناطق في إدلب وحلب وحمص وتشتبك مع المعارضة المسلحة وتبدأ سوريا يومها بـ: 45 قتيلا قبل منتصف النهار.