عاجل

تقرأ الآن:

عالم فيلم " سحر مايك"


ثقافة

عالم فيلم " سحر مايك"

في فيلمه الجديد “سحر مايك” يقدم ستيفن سودربيرغ شيئا مختلفا تماما.
الفيلم يروي قصة مخضرم يعطي شابا دروسا حول الاعمال مع الحرص على إيجاد توازن بين العمل وواقع الحياة اليومية.
يدور الفيلم وراء كواليس تجربة الراقص “ تاتوم” عندما كان عمره 18 عاما. فكيف كان شعوره عندما اعاد النظر في مهنته القديمة؟

يقول تشانينج تاتوم:
“بصراحة الامر غريب. تساءلت هل يجب ان افعل ذلك مرة اخرى.. وكيف لي ان افعل ذلك مجددا.. وهل اريد ذلك.. ولماذا.. الامر يتطلب جراة لانك ستكون امام حوالى مئتين وخمسين امراة.. وعليك ان تكون متواضعا.”

على الرغم من أن الفيلم يدور حول تجربة تاتوم، فان الشخصيات وتجاربها هي وهمية تماما. وقال ماكونهي انه شعر بالرعب عندما ادى الرقصة التاريخية امام الكاميرا في نادي دالاس.

يقول ماثيو ماكونهي: “لم يكن الامر طبيعيا. كان مرهقا وصعبا. كان يجب القيام به. تحدثت الى ستيفن سودربيرغ، فقال الرقص في دالاس ليس روتينيا. فكرت في ذلك وقررت ان احاول.”

عالم فيلم “مايك ماجيك” هو أقرب إلى “Flashdance“، و“ليلة في السماء” و “فتيات الإستعراض” منه الى ما قدمه من قبل ستيفن سودربيرغ ، مثل “الجنس والأكاذيب وشريط فيديو“، و“المرور” و “ المحيط أحد عشر “. ولكنه سخر من قصة الراقص الذي تقمص دوره الممثل الانجليزي الشاب اليكس بتيفير.

يقول اليكس بتيفير: “ هناك شعور بانك تناولت جرعة منعشة فتقوم باشياء لم يخطر في بالك انك قادر على فعلها.. مثل قبلة الغرباء العشوائية.. والقفز حتى تتضح الاشياء.”

الفيلم عرض لاول مرة في مهرجان لوس انجليس السينمائي الدولي، وهو يعرض الآن في الولايات المتحدة وبعض الدول الأوروبية.

اختيار المحرر

المقال المقبل
إفتتاح مهرجان موسكو السينمائي

ثقافة

إفتتاح مهرجان موسكو السينمائي