عاجل

قادة الدول الاتحاد الأوروبي يجتمعون اليوم وغدا في بروكسل لبحث تطورات الازمة المالية في منطقة اليورو وسبل انقاذ العملة الاوروبية الموحدة.
فرغم الخلافات العميقة بين برلين وباريس حول السياسات المعتمدة للخروج من الازمة, الا ان اتفاقية جديدة حول النمو كان اقترحها الرئيس الفرنسي تبدو في طريقها الى المصادقة عليها خلال هذه القمة.

الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند الذي التقى البارحة في باريس المستشارة الالمانية انجيلا ميركل قال لدى وصوله الى مقر انعقاد القمة :” أنا هنا كي ابحث مع شركائنا الاوروبيين سبل النهوض بنسب النمو. هناك قرارت اتمنى ان يتم اعتمادها وهي قرارات من شأنها ان تعطي دفعا تنمويا اضافيا لعدد من الدول التي هي بحاجة للمساعدة. كما قدمت الى هنا بهدف التوصل الى حلول سريعه لمساعدة الدول التي تعاني من مشاكل مع الاسواق المالية رغم بذلها لمجهودات كبيرة لحل مشاكلها المالية.” المستشارة الالمانية التي دعت من جانبها البارحة الى ضرورة اعتماد اصلاحات هيكلية في مختلف القطاعات الاقتصادية قالت ان :“اعمال القمة في يومها الاول ستتمحور حول سبل النهوض بالنمو وتقليص البطالة . و أضافت, لقد قمنا باعداد اجندا عمل ايجابية وخصوصا فيما يتعلق بالاستثمار ولتوفير فرص عمل اكبر للشباب.”

القمة الاوروبية ستبحث كذلك طلب المساعدات المالية العاجلة التي تقدمت بها اسبانيا الى منطقة اليورو وسبل الحد من انتشار الازمة الى دول اخرى مهددة.