عاجل

الاندماج الاقتصادي محور مناقشات القمة الاوروبية المنعقدة على مدى يومين في بروكسل (28 و 29 حزيران يونيو) و هي قمة تهدف الى ارساء طريقة فعالة لمعالجة ازمة اليورو وسط قلق شعبي حيال الحاضر والمستقبل و مطالبات مؤسساتية اوروبية بالمزيد الوحدة السياسية و المالية في الاتحاد الاوروبي.

الكسندر ستوب الوزير الفنلندي للشؤون الاوروبية تحدث ليورونيوز عن اهمية هذه القمة:“كما دائما ينعقد المجلس الاوروبي و يختم اجتماعاته بنوع من التوافق يعمل على المدى المتوسط و لكن اهمية هذه القمة توحي بالتفاؤل و هي ليست قمة تاريخية بل احدى اهم القمم الثلاثين الاخيرة وهذا سبب التفاؤل”.

القمة تنعقد في ظل الضغوط التي وضعت الاسبوع الماضي من قبل مجموعة ال 20 و الصين والولايات المتحدة الأمريكية، دول تطالب قادة دول منطقة اليورو بالتغلب على الركود الاقتصادي الاوروبي.

جان بيزاني فيري مدير معهد بروغل في بروكسل تحدث ليورونيوز عن نقاط التلاقي و الخلاف خاصة وحدة المصارف : “هنالك تلاق حول مسألة وحدة المصارف و هنالك انقسام واضح حول مسائل أخرى ملحة و لننتظر التوافق المطلوب”.

رؤساء الدول والحكومات الاوروبية “سيتبنون اجراءات مهمة للنمو والتوظيف و لمساعدة الدول التي تعيش ازمات مالية داخل الاتحاد”.