عاجل

عاجل

صور لبلدات مهجورة وشبه مدمرة شمال سورية بعد معارك مسلحة

تقرأ الآن:

صور لبلدات مهجورة وشبه مدمرة شمال سورية بعد معارك مسلحة

حجم النص Aa Aa

بلدة اتارب وبلدات أخرى واقعة في محافظة أدلب شمال سورية، بدت كأطلال مهجورة، من خلال صور التقطتها كاميرا عادية أظهرت جزاءا من حجم الدمار والخراب الذي تركه القصف واشتباكات مسلحة وقعت قبل يومين. شعارات كتبها المنتصرون أو المهزومون، في معارك غير معلومة التفاصيل، على ما تبقى من جدران البلدة المهجورة.
أحد السكان المتبقين في البلدة يقول: “الحياة في أتارب لم تعد تحتمل من شدة القصف ومن تواجد القناصة فوق أسطح المؤسسات الحكومية، هناك عدد قليل ممن تبقى في البلدة وهم من لا يملك إمكانية الرحيل بسبب الفقر“إلى الغرب من سورية وتحديدا على الحدود اللبنانية صور أخرى من مأساة المهجرين السوريين، الذين اجبروا على ترك بيوتهم وبلداتهم. منظمات إنسانية وجدت في نظام البطاقات التموينية حلا لتوزيع عادل للمواد الغذائية والاحتياجات الأساسية على مئات العائلات. وتبقى ما تعجز الكاميرا عن الوصول إليه في مناطق داخل سورية ضمن ما قد يتخيله أو لا يتخيله إنسان عن جرائم وانتهاكات خاصة بحق الطفولة